تحميل رواية النخلة والجيران ل غائب طعمة فرمان

النخلة والجيران رواية عراقية ألفها الكاتب العراقي غائب طعمة فرمان, وقع اختيارها كواحدة من ضمن أفضل مائة رواية عربية. أعدت الروايه مسرحيا،وقدمتها فرقة المسرح الفني الحديث،وكانت في مقدمة المسرحيات العراقية التي نالت أعجاب واستحسان الجمهور.


أقتباسات من الكتاب 

كانت مسترسلة في حلمها حين خيل اليها انها تسمع طرقاً علي الباب, فتحت عينيها وحملقت عبر سحابة من الظلمة نحو الباب البعيد علي يسارها, أنصتت وهي مسترخية لما تزل, كان الباب يطرق فعلاً , ودهشت, من النادر ان يطرق بابها انسان في الليل, وكان الطرق واضحاً رد عليه قلبها بدقات سريعه, فنهضت وحملت الفانوس الي الباب.


قالت في حسرة , صدك.. وبعدين يجي الدين والشرف والاخلاق, المهم.. الانسان لازم تكون عنده فلوس والناس تقوم له بالصلوات, وترش علي دربه ماي ورد وتسويه امام.. الله وكيلج تسويه امام, وتصير الناس كلها غلطانة وهو لا. 

في تلك الليلة ظلت تفكر فيه طويلاً وهي مستلقية علي سريرها الخشبي في السطح, كانت النجوم تومض فوقها مثل نقاط الزئبق علي فوطة زرقاء قاتمة, وسكن الهواء فلم تشعر بغير انفاسها, ومن الجانب الأيمن كانت تسمع صهيل خيل متعبة, ووشوشة, وكان الطريقة خلف رأسها صامتاً, لا وقع اقدام ولا دمدمة اصوات.

جلست علي السرير, وغسلت رجليها الحافيتين, واستلقت علي فراشها, أحست به بارداً وبجسمها ثقيلاً, ونوت أن تنام نوماً طويلاً, نوت أن تجرب النوم الي الضحي , نوم المحتشمين, عزمت ان لا تستيقئ حتي تزحف الشمس عليها من الجانب الاخر للسطح وتوقظها, حتي تحس بحرارتها تسلع جسمها.




عن الكاتب..

جديد قسم : روايات عربية

إرسال تعليق